طلبة المناولة والتثبيت يجددون مواعيد عمادهم على ضفاف نهر الاردن

 






 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 





 

ضمن فعاليات رعية اللاتين في القدس، خلال سنة الإيمان، وضمن برامجها لتهيئة أبنائها للمناولة الأولى وسر التثبيت، اشترك أكثر من 140 متقدم ومتقدمة من المناولى الأولى والميرون، يوم الأحد  14/4/2013، في رحلة حج إلى ضفاف نهر الأردن ومدينة أريحا برفقة كل من الأب فراس حجازين، كاهن الرعية، والشماس سمير هودلي ومعلمو ومعلمات التعليم المسيحي. ويعتبر هذا النشاط الأول من نوعه بالنسبة لهم. فالمتقدمون من أبناء الرعية هم من  مناطق البلدة القديمة من القدس وبيت حنينا وبيت فاجي وبيت صفافا ويذهبون إلى المدارس المسيحية الكاثوليكية وغير الكاثوليكية، وأيضا إلى مدارس غير عربية في القدس.

الأردن قام الأب فراس ، عند الضفة الغربية من النهر، بإعطاء نبذة دينية وتاريخية وجغرافية عنه، وأوضح أنه بإمكان الجميع الآن الوصول إلى هذه المنطقة بعد أن كانت مغلقة منذ عام 1967.

بعد ذلك قام الجميع، من معلمين ومنشطين وطلبة، بتجديد مواعيد عمادهم ومن ثم قام الأب فراس برشهم بماء النهر. بعد ذلك انطلق الجميع إلى منطقة ترفيهية في مدينة أريحا لقضاء وقت ممتع مع بعضهم البعض. وبعد الظهر انطلق الجميع إلى كنيسة الراعي الصالح، في أريحا للاحتفال، بالقداس الإلهي. وقد بيّن قدس الأب فراس حجازين في عظته ظهورات السيد المسيح بعد قيامته وأهمتها لتشديد إيمان الرسل والتلاميذ، وأيضا لتشديد إيماننا نحن الآن.

وفي نهاية النهار عاد الجميع إلى بيوتهم ليتهيأ 60 طالبا وطالبا منهم يوم الأحد القادم، 21/4/2013، لنيل مواهب الروح القدس من خلال الاحتفال بقداس سر التثبيت.

لنطلب إلى الرب القوة والبركة لأبنائنا ولكل الذين يقومون بالسهر عليهم، من كهنة وأهل ومربين ومتطوعين، كي يتقدم أبناؤنا من المناولة الأولى وسر التثبيت كل عام وهم في حال النعمة.